حقوق الإنسان

ليبيا - طرابلس

 

كتب محمد محي

استمرارا لجهود مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين في ليبيا  أعلنت انها قد قامت  بإجلاء نحو 1200 مُهاجرًا من عدة مراكز إيواء تابعة لجهاز الهجرة غير الشرعية في ليبيا خلال سنة 2017 م .
وأفاد ممثل المفوضية في ليبيا روبيرتو مينون في تصريح صحفى ، اليوم ، أن المفوضية تتوقع ارتفاع أعداد المهاجرين خلال سنة 2018 لتصل ما بين 5 إلى 10 آلاف شخص .
يأتي ذلك بعد استقبال إيطاليا الجمعة الماضية أول دفعة من طالبي اللجوء قادمة من ليبيا، تضم 162 لاجئًا من مختلف الجنسيات بطائرة عسكرية إلى روما .

و يذكر أن الاف الليبين قاموا بالهجرة الغير شرعية منذ اندلاع ثورة 2011 و دخول البلاد في صراع مسلح قضى على نحو 3 الف شخصا بحسب تقديرات الامم المتحدة و مازال الصراع الدائر بين الارهابين و القوات النظامية مستمرا مما دفع عشارات الالف من الشباب الليبي الى خوض مغامرة الهجرة عبر و مات من بينهم المئات كل عام في مياه المتوسط و  منهم من وصل لسواحل ايطاليا و القي القبض عليه و اعيد مرة ثانية لبلاده او ظل محتجزا .

و تهدف المفوضية السامية للاجئين لمساعدة الشباب الذي علق في الاراضي الاوروبية بتوفير ملاذ امن له و اقامة غير دائمة لحين الانتهاء من الازمة الحالية

كتب |محمد محي

القاهرة - فندق سفير

11 ديسمبر  2017

المؤتمر السنوي الدولي الاول للإعلام و الثقافة يواصل فعالياته من جمهورية مصر العربية بمدينة القاهرة حيث أعلن عن أن مصر هي بلد المقر الثاني لمجموعة كاسل جورنال و التي أطلقت هذا المؤتمر لأسباب عديدة منها استقلال صحف كاسل جورنال عن بعضها و توجهها بلغاتها المتنوعة لشعوبها و مجتماعتها في إطار الحفاظ على هوية الشعوب و احترام خصائص كل دولة و على أن تكون الجريدة الصادرة باللغة الانجليزية ان تكون شاملة لكل المجتمعات و الدول .

و بما أن المجموعة كاسل جورنال بريطانية الجنسية مصرية الهوية و القلب و المضمون فكان لابد من إطلاق هذا المؤتمر الخاص بقضايا الاعلام و الثقافة من مصر كمحطة أولى ينطلق بعدها لجميع البلاد العالم 

وتنظم الدكتورة عبير المعداوي رئيس مجلس إدارة المجموعة و رئيس التحرير لجميع الجرائد التابع للمجموعة  دورات سوف تبداء من العام المقبل بالتعاون و المشاركة مع المراكز الثقافية المعنية و ايضا على امل التعاون مع هيئة الاستعلامات المصرية التي شرفت المؤتمر بحضور كبير متمثله في سعادة المستشار الدكتور أحمد سلام و هو الامين العام لهيئة الاستعلامات المصرية 

وقدم خلال المؤتمر محاضرة  مصورة نرجوا متابعتها في قناة كاسل جورنال

وتضمن كلمة معالى الامين العام لهيئة الاستعلامات المصرية دكتور احمد سلام قضايا ذات اهمية دولية بداية من الحديث عن الهجرة الغير شرعية و كيف يقودها عصابات مموله على شبكات التواصل الاجتماعي و هكذا تناول ايضا تجارة الاعضاء و تاثيرها على المجتمع و مسبباتها و كيفية استدراج الابرياء من الضحايا لبيع اعضائهم 

و عرض خلال الكلمة فيليمن نموذجيين من أنتاج هيئة الاستعلامات المصرية قضيتي الهجرة الغير شرعية و  تجارة الاعضاء.

و أشار دكتور احمد سلام لجهود الدولة المصرية الرامية لتعزيز مواجهة تلك المشكلات من خلال برامج توعية توالهيا هيئة الاستعلامات و وزارة الثقافة اهمية كبيرة و كذلك اكد ان من خلال انتشار مكاتب هيئة الاستعلامات حول العالم و داخل مصر اهمية للتصدي لتلك الازمات التي تواجهها الدولة 

كما طالب المصريين بالوعي و التبليغ المباشر بحق من يتاكد لهم انه يعمل ضمن تلك العصابات للحفاظ على امن المجتمع و أرواح الناس كما طالب المجتمع باخذ الحيطة في إجراءات الهجرة و أن لا يتعاملوا مع اي جهات غير رسمية و مصرح لها 

 

 

Published in ملفات حصرية

روما- طرابلس

يبدوا أن امس الخميس كان يوما عاصفا بالنسبة للمهاجرين الغير شرعيين حيث أعلنت كلا من ايطاليا و ليبيا عن عمليات انقاذ تمت لمهاجرين غير شرعيين

روما كانت الأول حيث أعلن خفر السواحل الايطالي امس الاربعاء العثور على جثث سبعة مهاجرين على متن قوارب قبالة السواحل
الليبية وذلك في إطار عدة عمليات إغاثة أتاحت إنقاذ 900 مهاجر آخرين.
وأوضح المصدر نفسه ان ثماني عمليات إغاثة بتنسيق من خفر السواحل الايطالي أدت الى انقاذ المهاجرين الذين حاولوا عبور البحر المتوسط
انطلاقا من ليبيا على متن قوارب مطاطية.وتابع المصدر انه تم العثور على أحد هذه القوارب على سبع جثث لم
تُحدد جنسياتها ونقلت على متن سفينة عسكرية تعمل في اطار عملية صوفيا
لمكافحة المهربين الليبيين.

من جانب آخر أعلنت طرابلس امس الخميس عن إنقاذ نحو 120 مهاجر حيث أنقذت القوات البحرية الليبية الخميس 120 مهاجرًا غير شرعي في السواحل الغربية للعاصمة الليبية طرابلس.
و كان المهاجرين غير الشرعيين كانوا على متن قارب مطاطي على بعد ميلين من حقل صبراتة النفطي، وجرت عملية إنقاذهم بالتنسيق مع غرفة عمليات حرس السواحل، مع مندوب حرس السواحل بحقل صبراتة النفطي.المهاجرين من جنسيات أفريقية مختلفة بحسب المصدر.

 

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…