الشعر

بقلم الشاعر :سلمان واسطي قصيدة عيد ميلاد الحمامة سلمان واسطي 14 / آب / 2008 في ليلة عيدها.. رقصت الحمامه في الظلمه .. فصار الليلُ نهاراً ، مثل جناحها كظهيرةٍ بيضاء مفعمه ، بشروقٍ ساطعٍ للشمسْ .. فذهبَ الخوفْ ، وانتعشت النفسْ لم يعد بدني يرتعشْ ، زالت من
قرية البترانْ* قصيدة كتبها الشاعر الكبير سلمان الواسطي قرية البتران في الحديقة العامةْ.. اختفت الزهورْ الظمأ ، حطَّبَ الجذورْ والريحْ ، يفتقدُ طيب الحبايبْ .. وضحايا الألغامْ يتوسّدونَ المصاطبْ يحلمونَ بإعادة التأهيلْ .. وذلك المعوَّق المبتورْ ، لم يعد يُطالبْ ، ببدائل الأطرافْ لعريسٍ في ليلة زفافْ ، لا
 قصيدة فلسطين للشاعر سلمان واسطي يا وطني.. عُدْ بجَسَدي إلى طيني وادفِنّهُ مع روحي ، في فِلسطينِ تقاسمْنا النضالَ مع أشقّائنا ، لكلٍ مِنّا إثنيْنِ ، الموتُ والتشريدُ لنا ، ولهمْ البكاءُ والتأبينِ ..!!! وفلسطينيٌّ مُهجَّرْ ، يقول : الطفلُ يحرجني ، كلما يسألني ، متى نعودُ يا والدي
بقلم الشاعر السعودي |عبد الله علي الأقزم لا غيابَ بعد هذا الحب جُمَلٌ تتالتْ و الغموضُ جميعُهـا و جميعُكَ الآتي لهنَّ بيانُ مِنْ كلِّ ينبوعٍ أتيتَ كواكبـاً و ضياؤكَ الإرواءُ و الحرمانُ بـكَ يعذبُ الحرمانُ في وصلاتِـهِ ويفيضُ في الضدِّينِ منك لسـانُ ما غبـتَ عن نظراتِ فكري ساعة و
كتب|كريممختار مدينة بليدة بدأت فعاليات الدورة الثانية للملتقى الدولي للشعر بمشاركة نحو مائة شاعر وناقد عربي بمدينة البليدة الجزائرية بمبادرة من مؤسسة ترقية الفنون والنشاطات الثقافية،الدعوة عامة حيث إفتتح فعاليات الملتقي الذي تنظمه الجزائر لعامها الثاني حفاظا على التراث العربي و اللغة العربية و الشعر .الدورة سوف تستمر لمدة
الصفحة 1 من 2
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…