كاسل جورنال جاليرى

طنجية ، المغرب 


استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مقر إقامته بمدينة طنجة في المملكة المغربية ،الرئيس  اليمني عبدربه منصور هادي
وجرى خلال الاستقبال،  تم التقاط هذه الصورة التي توحي بالدعابة بين الزعيمين العربيين و حالة من الصداقة و التقارب 
وقد تناول الرئيس منصور و الوفد الذي معه  طعام الغداء مع خادم الحرمين في أجواء أخوية سيطرت عليها عطلة جلالة الملك التي يقضيها في المغرب حاليا

كتب / ريهام  مصطفى 

بحسب ما أوردته الجريدة الرسمية السعودية.بدء العمل في نظام الخصخصة
حسب توجه المملكة الجديد

حيث تبدأ السعودية، الأحد 20 أغسطس/آب، العمل على خصخصة 10 قطاعات، عبر تشكيل لجان إشراف على القطاعات المستهدفة، لمواجهة تراجع أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الرئيس للبلاد.


‎وتشمل القطاعات المستهدفة: البيئة والمياه والزراعة، والنقل الجوي والبحري والبري، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والتنمية الاجتماعية، والإسكان، والتعليم، والصحة، والبلديات، والحج والعمرة، والاتصالات وتقنية المعلومات، و بحسب ما أوردته الجريدة الرسمية السعودية يعتبر برنامج الخصخصة أحد البرامج الرئيسية الذي ترتكز عليه الحكومة لبلوغ أهدافها، و تعزيز دور القطاع الخاص في تقديم الخدمات الصحية والتعليمية والنقل والبلدية.
‎وتستهدف خصخصة الخدمات، تقليل تكلفتها، كون المنافسة بين شركات القطاع الخاص تضمن تأمين الخدمات بمستوى أعلى من الكفاءة من حيث التكلفة والجودة، إلى جانب تسهيل الحصول عليها.
‎وتساهم الخصخصة بجذب الاستثمار غير الحكومي، خصوصا الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ودعم ميزان المدفوعات، إضافة إلى الهدف الرئيسي المتمثل بتحرير الأصول المملوكة للدولة، والذي سيعود على الحكومة بإيرادات سنوية.

‎وتهدف السعودية، إلى رفع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق للبلاد بنسبة 133 بالمائة إلى 70 مليار ريال (18.7 مليار دولار) بحلول عام 2020، من 30 مليار ريال (8 مليار دولار) عام 2015.

وتستهدف الرؤية السعودية، رفع الإيرادات الحكومية غير النفطية من 163 مليار ريال (43.5 مليار دولار) في 2015، إلى نحو تريليون ريال سنويا(267 مليار دولار).

 المصدر وكالات 

 

Published in الإقتصاد
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…