القاهرة 

 

يواصل مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس فعالياته، اليوم الخميس، لليوم الثاني على التوالي، فيما كان لافتا تصميم قاعة المؤتمر الذي استوحى أبواب المسجد الأقصى، بينما توسطت قبة الأقصى منصة المؤتمر، أما منصة المتحدثين فقد تم تصميمها على هيئة منبر صلاح الدين، منبر المسجد الأقصى.
وفي خلفية القاعة تم وضع قبة الصخرة، بينما اتخذت جوانب القاعة هيئة أسوار الحرم القدسي المبارك، أما الإضاءة فقد غلب عليها اللونان الأخضر والبني، بحيث يبدو المشهد في القاعة، كما لو كان المؤتمر يعقد في رحاب الأقصى المبارك، ويتنسم المشاركون عبق القدس العتيقة.
وانطلقت أمس الأربعاء فعاليات مؤتمر" الأزهر العالمي لنصرة القدس"، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، تحت رعاية السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وبحضور عدد كبير من العلماء والساسة ورجال الدين والمفكرين والكتاب لمناقشة استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية، والمسؤولية الدولية تجاهها.

Rate this item
(0 votes)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…