القاهرة

كتب؛ رنا شعبان 

أكد الدكتور "مصطفى الفقي" رئيس جامعة الإسكندرية خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس على أهمية دور المجتمع المدني في تشكيل الرأي العام في مجتمعات العالم الكبرى.

حيث قال: "تستطيع مؤسسات المجتمع المدني أن تؤثر بشكل فعال من خلال العولمة التي يعاصرها العالم، والتي تقوم على تداخل دور مؤسسات المجتمع المدني في دول العالم المختلفة".

كما تطرق لتوضيح الفرق بين دور منظمات المجتمع المدني والمسئوليات التي تحملها تجاه القضايا العالمية، حيث اعتبر "الفقي" مؤسسات المجتمع المدني على رأسها "الأمم المتحدة" القوة الناعمة التي تؤثر وتحرك الرأي العام العالمي.

وفي هذا الصدد شدد "الفقي" على دور الأمم المتحدة في تنمية الوعي العالني بقضية فلسطين، إذ أنها ليست بقضية دينية فقط، بل جزء منها سياسي يتعلق بالحدود الجغرافية والدبلوماسية لفلسطين.

واستنكر "الففي" موقف الدول العربية والإسلامية الدفاعي طوال الوقت، دون اتخاذ أية إجراءات صارمة ضد العدوان الصهيوني، فقد قال: "تعودنا نحن العرب أن نكون دائماً رد فعل نمضي على أجندة يمليها علينا الطرف الآخر، وذلك دون أن نأخذ في الاعتبار ضرورة وضع العدو في موقف الدفاع عن نفسه".

وقد طالب "الفقي" جموع المسلمين والعرب أن نطلق مبادرة بألا نعمل وفقًا لجدول ترامب، وقد دعا كل من السياسيين، الاقتصاديين، مفكرين، والعلماء بضرورة توعية العالم أجمع بحقيقة أن القدس عاصمة لدولة فلسطين العربية.

 

Rate this item
(1 Vote)
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…