من خفايا الذكريات

كتب | اللواء طيار محمد أبو بكر حامد نستكمل الحديث عن ثروات مصر الضائعة بسبب الاهمال و الفساد وعدم تطبيق القانون و الحسم عند الخطاء و القدرة على الاستفادة من الموارد لأن من يأخذ موقعا وظيفيا لا ياتي بالكفاءة بل الرضى عليه من خلال المحسوبية و الوسطة و هذا
كتب |اللواء طيار محمد أبو بكر حامد مازلنا نستعرض معا بعض الذكريات الهامة التي اشارككم بها رغبة في التذكير بحقائق ربما نسيها البعض و التعريف للبعض الذي لم يشارك تلك الأحداث و لم تصل اليه ...وفي خلال الحلقات الماضية تكلمت كثيرا عن مصر و قيمتها من اقوال المصريين لكن
بقلم اللواء الطيار : محمد أبو بكر حامد هذه الحلقة أود أن أشير لأمر هام حول ضرورة البحث العلمي في مصر و القصد هنا ليس فقط نهضة علمية تقوم على اساسها البلاد بل الاخذ بيد مصر اقتصاديا اولا و بالتالي كل الفوائد ستاتي بعدها لا محال. وعندما اتحدث عن
بقلم اللواء طيار | محمد أبو بكر حامد في سنه 82 استلمت الاوامر بطلعه الي تل ابيب الاسم وب المناسبة هذا اسم خطأ لان الاسم الصحيح لتلك المدينة تل الربيع أما عن الراكب في هذه الطلعة كان عيزرا وايزمان وكان وزير بلا وزاره وكانت الاوامر قضاء يومان لايجاد حل
بقلم اللواء الطيار محمد أبو بكر حامد في هذه الحلقة سوف أتحدث عن شخصية مصرية عريقة مازلت أذكرها كثير بداية لأني أكن له محبة و اعتزازا و فخرا كما جميع زملائي ...الحديث عن المشير أبو غزالة خلال فترة الثمانينات والتسعينات تشرفت بالطيران مع المشير أبو غزاله وخلال حديثه مع
الصفحة 2 من 5
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…